بسم الله الرحمن الرحيم




العدوان على غزة

 

 

 

المسلمون في غزة يذبحون وجيوش المسلمين بأوامر الحكام العملاء مقيدون

ليس مستغربا على حكام المسلمين هذا التخاذل في نصرة المسلمين لان تخاذلهم كان ولا يزال شرطا لازما لوجودهم في الحكم بل منهم من تعدى حالة التخاذل الى التنسيق والتواطء مع يهود وجميع دول الكفر على قتل المسلمين وقهر من لم يمت منهم
ولكن الذي يدعو للإستغراب أن جيوش المسلمين التي تقضم الحجار إرتضت لنفسها أن تنتظر أوامر وتعليمات العملاء الخائنين لله والرسول لنصرة المسلمين في غزة وعموم فلسطين والادهى والأمر أن هذه الجيوش تعلم أن حكامها تأتمر بأمر أعداء الامة بل منهم من وكلهم حماية أمن ووجود كيان يهود
وهنا أوجه لهذه الجيوش هذا الإستجواب
ألم تشاهدوا أن بلاد المسلمين تحكم بغير الاسلام
الم تشاهدوا خيانة وتواطء الحكام
ألم تشاهدوا وتلمسوا أن بلاد المسلمين مستباحة من قوى الكفر والإستعمار
ألم تشاهدوا خيرات المسلمين تنهب بأيدي الكفار وأذنابهم من الفاسدين والعملاء
ألم تشاهدوا سيول دماء المسلمين في غزة وغيرها من بلاد المسلمين
ألا توجعكم القيود
ألا تستفزكم حالة المسلمين ودماؤهم التي تسفك بأيدي أراذل خلق الله
فإن كان جوابكم نعم فماذا تنتظرون
وإن جوابكم لا فانظروا ماذا لربكم ستقولون
هل ستقولون لم تأتي الاوامر
هل ستقولون أنما نحن عبيد مأمورون

(وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءَنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَ * رَبَّنَا آتِهِمْ ضِعْفَيْنِ مِنَ الْعَذَابِ وَالْعَنْهُمْ لَعْنًا كَبِيرًا)

 

     
13 من رمــضان 1435
الموافق  2014/07/10م
   
     
http://hizb-jordan.org/