5 من صـفر 1440    الموافق   Oct 15, 2018

المكتب الإعــلامي

ولاية الأردن
التاريخ الهجري    29 من ذي القعدة 1439
التاريخ الميلادي    2018/08/11م
رقم الإصدار: 39/37

 

بيان صحفي

تهنئة بنجاح أبنائنا في امتحان الثانوية العامة

﴿وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْماً

 

 

يسر المكتب الإعلامي لحزب التحرير/ ولاية الأردن التقدم بأحر وأصدق التهاني من أهل الأردن عامة وشباب حزب التحرير خاصة، بنجاح أبنائنا الذين اجتازوا امتحان الثانوية العامة، سائلين الله تعالى أن يبارك لهم هذا النجاح، وأن ينفع الله بهم دينهم وأمتهم.


نبارك لأهلنا في الأردن نجاح أبنائهم، ونحن ندرك امتزاج هذه الفرحة بالقلق والحيرة والمعاناة المرافقة لهذا النجاح، فكل أب وكل أم يفكرون الآن بمتطلبات هذه الفرحة من رسوم الجامعات ومستلزمات دراسة الأبناء، التي سترهق جيوب الآباء المستنزفة أصلا.


لقد تحول التعليم في الأردن في ظل هذه الأنظمة الرأسمالية إلى تجارة رابحة يدفع فيها ذوو الناجحين ضريبة سوء رعاية هذه الأنظمة، وتخليها عن مسؤولياتها تجاه مجانية التعليم، يدفع أهل الأردن ما يملكون بل ويبيع الآباء كل غال ونفيس ليحقق حلم أبنائه بالتعليم والحصول على الشهادة الجامعية، وليت معاناة الأهل تتوقف عند حصوله عليها، بل تتعاظم بانضمام أبنائهم لطابور البطالة القاتل، وما ذلك إلا لفساد النظام وارتهانه لأوامر صندوق النقد الدولي.


لقد أفرزت سياسة النظام في التعليم على مر العقود والتي تتماهى مع النظام الرأسمالي وإملاءات أعداء الأمة في تغيير المناهج لتلائم حرب الغرب على الإسلام وتغريب أبناء الأمة، أفرزت واقعا لا ينم عن رعاية مخلصة لأبناء الأمة الذين يعانون من ضعف وخبث هذه المناهج المعدومة شكلا ومضمونا فهي تزيف التاريخ، وتمسخ الأذواق وتلوي الألسن وتحجم العقول عن الإدراك وتقتل الإبداع وتبغض القيم الإسلامية وتزين الآثام والقيم الدنيوية الرأسمالية العفنة.


بلاد المسلمين تقتل فيها الأحلام قبل أن تولد، وتنتزع فيها الفرحة قبل أن تكبر، وما ذلك إلا لتنكّب هذه الدول عن شرع ربها، الذي فيه صيانة حقوقها وحسن رعاية أمورها.


إن هذا الواقع الذي يلمسه كل أبناء الأمة وكل مفكر نزيه، يرى أن الأمة الإسلامية قادرة على وضع سياسة تعليم وبرامج استراتيجية وأساليب مبدعة، تعيد لها مكانتها المرموقة في عصورها الذهبية.


إن حزب التحرير بما يملكه من وعي وحرص، وهو يصل الليل بالنهار عاملا مع الأمة وفيها، قد وضع سياسة للتعليم في مشروع دستور دولة الخلافة الراشدة والتي يعمل من أجل إقامتها ورفعة هذه الأمة ومكانتها على رأس كل الأمم.

 

أيها المسلمون، أيها المعلمون، أيها الطلاب:

 

إننا في حزب التحرير ندعوكم مخلصين للعمل للنظام الذي ارتضاه الله لحياتكم وأنزله لتنظيم شؤونها في الحكم والاقتصاد والاجتماع والتربية والصحة وفق أحكامه سبحانه تحت ظل دولته، دولة الخلافة التي سترعاكم حق الرعاية وتذود عنكم وتصون أعراضكم وتحفظ دماءكم وأموالكم في عيش كريم فيه العزة والكرامة والطمأنينة، لتحظوا برضا الله وتنعموا بنعيمه في الدنيا والآخرة.


وختاما نكرر التهنئة والتبريكات لأهل الأردن الكرام بنجاح أبنائهم، مع دعوة صادقة أن يمن الله علينا وعليكم بدولة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة لترعى أبناءكم حق الرعاية وتنزع من الفرحة ألم المعاناة فتسعدوا بها في الدنيا والآخرة.

 

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير

في ولاية الأردن

 

 

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير
ولاية الأردن
عنوان المراسلة و عنوان الزيارة
تلفون: 
E-Mail: info@hizb-jordan.org
 
  الكتب المزيد
 
  • الدولـــة الإسلاميـــة (نسخة محدثة بتاريخ 2014/12/04م) (للتنقل بين صفحات الكتاب بكل أريحية الرجاء الضغط على أيقونة "Bookmarks" الموجودة في أعلى الجانب الأيسر من الصفحة عند فتح الملف) الطبعة السابعة (معتمدة) 1423ه... المزيد