4 من ذي الحجة 1439    الموافق   Aug 16, 2018

بسم الله الرحمن الرحيم




 

الله أكبر الله أكبر الله أكبر

خطبة عيد الفطر المبارك لعام 1439هـ

 

 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ونسأل الله العلي القدير أن يتقبل الطاعات من المسلمين في كل أنحاء الأرض وبعد،

 

الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله............. الله أكبر الله أكبر ولله الحمد

الله أكبر كبيرا ............والحمد لله كثيرا............ وسبحان الله بكرة وأصيلا

لا إله إلا الله وحده صدق وعده و نصر عبده وأعز جنده وهزم الأهزاب وحده

لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه.............. مخلصين له الدين ولو كره الكافرون

 

عباد الله إن يومكم هذا يوم شريف فضله جل وعلا وشرفه وجعله عيداً سعيداً لأهل طاعته، يفرح به المؤمنون لأن الله وفقهم لإكمال الصيام وأعانهم على العبادة والقيام وتلاوة القرآن في شهر رمضان حيث يقول تعالى: (وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ).

 

يحل علينا يوم عيد الفطر والمسلمون اليوم ممزقون شر ممزق فيما يقرب من ستين دولة، والأصل أن المسلمين يعيشون في دولة واحدة في كيان واحد، يصومون مع بعضهم ويفطرون مع بعضهم فيا لله كم فعل بنا الغرب الكافر المستعمر بعد أن هدمت دولة الخلافة، تعددت مطالعنا وتعددت أعيادنا واختلفت مواقيتها. فيا رب نصرك الذي وعدت يا رب نصرك الذي وعدت.

 

يوم عيد الفطر المبارك يحل علينا والأقصى مستباح من أبناء القردة والخنازير يهود يصولون في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس فأين الجيوش تحرر المقدسات من رجس يهود؟! يأتي عيد الفطر المبارك ودول الكفر متكالبة على الإسلام و المسلمين فيما يسمى الحرب على الإرهاب وما هي حقيقة إلا حربا على الإسلام والمسلمين، فالشام مستباحة من النظام النصيري الكافر والروس المجرمين ومن عاونهم من الحاقدين من الغرب الكافر المستعمر وأذنابه وأشياعه في بلادنا، يأتي يوم الفطر وميانمار أهلها مهجرون يقتلون لأنهم قالوا ربنا الله، يأتي يوم الفطر واليمن غارق في أتون الحروب الأهلية خدمة لمصالح الغرب الكافر المستعمر واستباحة لدماء أهل اليمن وقودا لصراعه على اليمن وخيراته...يأتي يوم الفطر عيدا والعراق بين يدي الفاسدين أعوان الأمريكان المجرمين...

 

يأتي يوم الفطر المبارك والمسلمين لا دولة لهم تطبق شرع الله فيهم وتحمي بيضتهم وتذود عنهم فلا خليفة لهم يسوسهم ويرعاهم ويحميهم وفق أحكام الإسلام ورسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( الإمام جنه يقاتل من ورائه ويتقى به).

 

فها هي أمريكا - رأس الكفر ومتزعمة معسكر الغرب الكافر المستعمر- لا تزال تحاول تصفية لقضية فلسطين بما يضمن مصالح الغرب الكافر المستعمر في بلادنا وتمزيقها، وتثبيت كيان سرطاني غريب عن الأمة للحيلولة  دون وحدتها وإقامة دولة الخلافة على منهاج النبوة التي توحد البلاد وتحرر العباد وتفتح العواصم والأمصار، فتارة خرجت علينا بحل الدولتين وتارة خرجت علينا بصفقة القرن وحكامنا الروبيضات حكام الضرار حكام البلدان الإسلامية يمشون مع أمريكا في مخططاتها ومشاريعها فهم لا يرون غضاضة في ذلك! لا يرون الخطر عليهم إلا من هذه الأمة الحية فهم في حالة عداء دائم معها ولا يألون جهدا من العمالة للغرب وخيانة الله ورسوله ومعاداة أوليائه وحملة دعوته وسجن دعاة الخلافة ووضع الإقامات الجبرية عليهم والتضييق عليهم في الرزق لا لشيء، إلا لأنهم سعوا لتطبيق شرع الله، نعم هذا هو فعل حكام المسلمين فهم ليسوا من جنس هذه الأمة ولا ينسجمون معها.

 

ولكن الفجر آت لا محالة والنصر قادم لا شك فلهذه الأمة موعد مع النصر والتمكين فهي خير أمة أخرجت للناس وجاء وصف الخيرية لها من فوق سبع سماوات قال تعالى: (كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ ۗ ) وقد كتب الله لها الغلبة والنصرة على أعدائها وكتب على أعدائها الخزي والذلة حيث يقول تعالى : (إِنَّ الَّذِينَ يُحَادُّونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَٰئِكَ فِي الْأَذَلِّينَ (20) كَتَبَ اللَّهُ لَأَغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي ۚ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ)

 

 

المكتب الاعلامي لحزب التحرير / ولاية الاردن

 

 

     
29 من رمــضان 1439
الموافق  2018/06/14م
   
     
 
  الكتب المزيد
 
  • الدولـــة الإسلاميـــة (نسخة محدثة بتاريخ 2014/12/04م) (للتنقل بين صفحات الكتاب بكل أريحية الرجاء الضغط على أيقونة "Bookmarks" الموجودة في أعلى الجانب الأيسر من الصفحة عند فتح الملف) الطبعة السابعة (معتمدة) 1423ه... المزيد