21 من ذي القعدة 1440    الموافق   Jul 23, 2019

بسم الله الرحمن الرحيم




السبيل : حزب التحرير يعقب على مقتل الكساسبة

 

قال رئيس المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأردن، ممدوح قطيشات، إن قتل الطيار معاذ الكساسبة حرقاً على يد تنظيم الدولة "بعيد كل البعد عن أحكام الإسلام"، مبيناً أن "الأسير في الإسلام لا يُقتل"، محملاً مسؤولية دماء الكساسبة لتنظيم الدولة وقوات التحالف.

وأضاف في مقطع فيديو نشره المكتب الإعلامي على موقعه الالكتروني، أن ممارسات التنظيم شوهت صورة الدين الإسلامي أمام الناس، وأعطت صورة سيئة لدولة الإسلام النموذجية، مشيراً إلى أن تنظيم الدولة لا زال يصر على العمل بخلاف الأحكام الإسلامية، والولوغ في دماء المسلمين.

وتابع: "تنظيم داعش يسدي خدمة كبيرة لدول الكفر".

وأضاف: "دماء الطيار لا تقل ثمناً عن دماء الأبرياء الذين قتلوا بطيران قوات التحالف، ويجب على المسلمين تذكر أن أمريكا لا تسير طائراتها وقواتها للدفاع عن المسلمين وأعراضهم وممتلكاتهم، حتى وإن ادّعت ذلك".

ولفت إلى أن "ردة فعل الحكومة لمقتل القاضي الأردني رائد زعيتر على يد اليهود؛ لم تكن كردة فعلها تجاه مقتل الطيار معاذ الكساسبة على يد تنظيم الدولة"، وقال إن الحادثة استغلت من قبل قوى التحالف لتوريط المسلمين في دماء إخوانهم في العراق والشام.

وفي رسالة وجهها للشعب الأردني؛ قال قطيشات: "لو تحرك الشعب الأردني تجاه جرائم نظام الأسد التي راح ضحيتها مئات الآلاف، كما تحركوا لبشاعة مقتل الطيار الكساسبة؛ لتغير مسار الأحداث، ولأصبح نصر المسلمين وثورتهم في الشام أقرب".

وحمّل مسؤولية الدماء المسفوكة في كل من سوريا والعراق إلى قوات التحالف والدول المشاركة فيها، وإيران والنظام السوري وتنظيم الدولة و"جميع من لم يمتثل لشرع الله".

ودعا قطيشات أنصار تنظيم الدولة بالعودة إلى رشدهم، وتحكيم شرع الله، قائلاً إن الخلافة التي ينتظرها المسلمين هي خلافة على منهاج النبوة وليست على منهاج تنظيم الدولة.


المصدر : جريدة السبيل

 

 

     
23 من ربيع الثاني 1436
الموافق  2015/02/12م
   
     
 
  الكتب المزيد
 
  • الدولـــة الإسلاميـــة (نسخة محدثة بتاريخ 2014/12/04م) (للتنقل بين صفحات الكتاب بكل أريحية الرجاء الضغط على أيقونة "Bookmarks" الموجودة في أعلى الجانب الأيسر من الصفحة عند فتح الملف) الطبعة السابعة (معتمدة) 1423ه... المزيد